رشحنا في دليل مواقع الفراعنة

آخر التعاليق

رووووعه

01/02/2014 على الساعة 06.06:43
من طرف راشد السلمي


كعتمةٍ بالية ٍملقاةٍ على رصيف من ...

22/01/2012 على الساعة 14.54:59
من طرف جبر


جميل جدا ما خطه هذا القلم ...

22/09/2011 على الساعة 05.07:27
من طرف نور عادل


الشاعر الرائع تحياتي على هذه الكلمات ...

24/07/2011 على الساعة 17.54:25
من طرف ميادة


سلام اختي رشا اعجبتني قصيدة خصوصا ...

26/02/2011 على الساعة 19.27:39
من طرف mastafa


يومية

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

الكلمات المحورية.

أمــر بالرحيل بقلم :داليا العفيفى تاريخ النشر لا مجال للرجوع بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ ا لذ بالاله ولا تلذ بسواه بقلم:الحاج لطفي الياسيني أبي أنت ملاك بجسد انسان بقلم الشاعر كامل شهوان مبروك يا مصريين الفوز بالكأس بقلم الشاعر كامل شهوا أحن اليك شعر محمد صافي تاريخ النشر : 2009-12- مصر يا أم الأبطال بقلم الشاعر كامل شهوان. تار أعشق كلماتك يا فنان يا ايها الشاعر كامل شهوان : بق أهداء الى الشاعر القدير كامل شهوان بقلم:عائشة ( بن أنا الواسطي وَالصاروخ مني ينوخ * وَنيص يهيس عَلَى أنا الكادح بقلم:عادل بدر تاريخ النشر : 2009-1 أنت يا وطني الافضل بقلم الشاعر كامل شهوان تار موؤدة/ للشاعرة فاطمة الزهراء فلا تاريخ النشر أطياف عاشق بقلم عيسى شامية تاريخ النشر : 2009 الموت .. خاطره بقلم أحمد بارود تاريخ النشر : الشجاعة مفتاحا للتغيير بقلم:فاطمة الزهراء الزعيم الغضب الساطع آت بقلم : كامل شهوان تاريخ النشر الوطن الحنون . يخاطبون الشعب و يتل القدس راجعة باذن الله بقلم الشاعر كامل شهوان اذا الميت تكلم بقلم أحمد بارود تاريخ النشر : بحبك يا جزائر بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ ال بيرم التونسي الصابر العظيم بقلم: وجيه ندى تار بني أدم بقلم:حازم بلعاوي تاريخ النشر : 2009-1 تقول شهرزاد! للشاعر حسين حرفوش تاريخ النشر : يا لطيف من الصبايا يا لطيف ..الشاعر اللبناني الكبي يا ربي ..شهادة بقلم : رشا حمزة تاريخ النشر : يا سيدةَ المعقول واللامعقول للشاعر حسين حرفوش راح نبقى هون بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ الن صب لنا هالشاي بقلم الشاعر كامل شهوان سيرة قيد الرسالة التاسعه بقلم أحمد بارود تاري صرخة الله اكبر بقلم:سليم شراب تاريخ النشر : 2 عدالة بقلم: حسين الجزار تاريخ النشر : 2010-01 غزة شامخة في عيون الدنيا بقلم:د.نزار بوش تاري فمورست ضده أكبر جريمة ترتكب في الوجود وهي النفي من فى أوضة الكراكيب القديمة بقلم:احمد صلاح محمود في يوم مولد الشاعر كامل شهوان بقلم: الحاج لطفي الي فياجرا اهداء خاص بقلم بشير الراعى تاريخ النشر فهلْ أنتَ منـِّـي وأنت حبيبي؟..شعر: عمر الهباش إماء الله باريها عظيم شعر:محمد شركي تاريخ الن هي بقلم الشاعر كامل شهوان هو القمر للشاعرة:فاطمة الزهراء فلا تاريخ النش إنفجعت على أسوار غزة كل الخنازير الشاعر الأمي العر واحة القلب والروح بقلم:مصلح أبو حسنين تاريخ ا وحدتنا هي قوتنا بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ وينكم يا شرفاء فلسطين ؟ بقلم الشاعر كامل شهوان ضحكتنا فين ؟ بقلم: عبد المالك شكري تاريخ النش قلبي سيصبح بغيرك مشغول بقلم الشاعر كامل شهوان قد تشابهت المدائن الشاعرة سميرة بدران تاريخ ا قصائد قصيرة (هو...هي) بقلم:رشا حمزة تاريخ الن قصائد قصيرة / قصائد محايدة شعر:رامي أبو شهاب كلمات غير محسوبة بقلم خليل حسن تاريخ النشر :

rss رخصة النشر (Syndication)

04 يوليو 2014 

رمضان مبارك شعر أحمد البُــقــيْـدي


رمضان مبارك شعر  أحمد البُــقــيْـدي
رمضان مبارك
شعر  أحمد البُــقــيْـدي
جــئـــت أهلا بعد عـام   =    مرحبا شهــــر الصيام

عدت يــا خـيـــر زمان    =   بـمــزايـاك العـــظـــام

فيـك نرقى نحن شــأوا    =    بالتفاني والــتــســامي



**********

نتـبـــع النهـــج السوي   =    في اعتدال و استقــــام

نـغـنــم  الأيـام صومـا   =    والليـــالي بـالقـيـــــــام

فنــصـلي فـي خشـوع   =    كـل وقــــت بــانــتظـام



*************

أنت يا شهر العطايــــا   =   شــهـــر أمــن وســلام

فيك غـفـران الخـطايـا   =    من فــعـــال وكـــلا م

أنت سـر البــركــــات   =    في شـرابــي وطعامي

فـيـك للجــسـم صـلاح    =   و شفاء مـــن سقـــــام



**********

لـيـلـة الـقـدر بـــألــف   =    من شهور في القــيــام

وبــهـــا نـــزداد قـدرا   =   عند ربي فــي الــمـقـام

وينال الـعبد أجـــــــرا   =    بــزكـــاة وصــيــــــام

وجزاء عـيــــد فــطـر   =   وبـــه مـــســك الختــام

أحمد البُــقــيْـدي

المغرب ـ وزان ـ



ADMIN · شوهد 938 مرة · 0 تعليق
04 يوليو 2014 

أطلق عنان البندقية للشاعرة نجاة الفارس


أطلق عنان البندقية للشاعرة نجاة الفارس
أطلق عنان البندقية

كلمات الشاعرة نجاة فارس الفارس

ألف قبلة لك يا وطني

يا عشقي الأزلي

أثخنتك وأثخنتني الجراح

أطلق عنان البندقية

استفحل الخزي والعار

لا تقايض كرامتك

بكنوز الدنيا

( ميّ وملح)

إكوي الجرح

ولا تستسلم

قاوم

سدد باسم الأقصى

باسم ظلام المخيم

زلزلها من أولها إلى آخرها

فجرّها يا ولدي

بارود ونار

فجّرها ثورة أحرار .

ودع النائمين في سبات الهزيمة .

وحدك على خط النار

وحدك بركان عزيمة وإصرار

أنت الثلج وأنت النار

أنت الصخر والصبار

اضرب

فجّر

اخطف

يا ابن الشهيد

وأخ الأسير

وحفيد اللاجيء .

يا ولدي

العين بالعين

والأسر بالأسر

أشعلها يدا بيد

نصر أو استشهاد

ومهر العروس

ثلاث رؤوس .



شاعرة فلسطينية مغتربة



ADMIN · شوهد 805 مرة · 0 تعليق
04 يوليو 2014 

الشاعرة الفلسطينية خلود رزق اهم مشاريعي نشر المحبة ونشر قضيتي وانتمائي.

الشاعرة الفلسطينية خلود رزق اهم مشاريعي نشر المحبة ونشر قضيتي وانتمائي.
تاريخ النشر : 2014-05-29
خ- خ+
الشاعرة الفلسطينية خلود رزق تأثرت بمحمود درويش ونزار قباني اهتم بالمنطق الأدبي والفكر الإنساني وأستعد لإصدار كتابي الأول
هي شاعرة وكاتبة فلسطينية شابة من مواليد مدينة شفا عمرو العربية. نشأت وتلقت تعليمها فيها ثم عكفت على قراءة الأدب العربي بعد انتهائها من الدراسة الثانوية حيث كشفت لها تلك القراءة ذاتها كما تقول خلود وميولها الشديدة نحو كتابة الخاطرة والشعر. دأبت خلود على الكتابة ونشرت نصوصها في المواقع الإلكترونية وفي صحيفة السلام التي تصدر في مدينة شفا عمرو وصحيفة النور الإقتصادية التي تصدر في غزة. وقد نشرت عشرات القصائد والخواطر والمقالات التي نالت استحسان القراء والنقاد وتلقفها النقاد بالتحليل والدراسة.

دنيا الوطن التقت الشاعرة القديرة خلود رزق وأجرت معها الحوار التالي.

 حوار: محمد زيدان

- اولاً نرحب بك ونشكر وقتك ووجودك معنا. الآن وقد عرفنا الشاعرة خلود رزق عبر هذه المقدمة، نود أن نسألك عن سر اهتمامك بالشعر؟

اهتمامي بالشعر يعود أصلاً لهمي الشاغل الذي يتمثل في حرية الإنسان وتحرر المرأة من خوفها، وترسيخ الإيمان بالذات لديها. وقد وجدت في الشعر وسيلة لتجسيد هذا الأمر وأنا اعتبر أن تلك هي مسؤولية ملقاة على عاتقي ولن اتخلى عنها.

 نحن نعلم أن لفلسطينيي الداخل وضع خاص بحكم وجودهم تحت السيادة الاسرائيلية. كيف يمكن للعربي أن يحافظ على تراثه ولغته؟

اننا كعرب نعيش تحت السيادة الاسرائيلية، فإننا نُحافظ على تراثنا ولغتنا بقوة ايماننا وانتمائنا وتصميمنا على الحفاظ على الباقي من عروبتنا بإرادة صلبة لا تُهزم. - للمرأة في العالم العربي صراع طويل لاثبات وجودها ونيل حقوقها.

 ما هو وضع المرأة في رأيك داخل مناطق الـ 48؟

من امتلك حُرية الرأي والحياة والتعبير حافظ على حقه في ممارسة الحياة في شتى المجالات بغض النظر عن مكان تواجده والظروف الحياتية التي يعتاش فيها ، هذا ما ينطبق على أي امرأة حرة تحمل اراءها رغم الظروف.

- لاحظنا بعد الثورات التي عرفت بالعالم العربي باسم الربيع العربي ظهور كم هائل من الشاعرات العربيات وحضورهن البارز في الندوات واللقاءات الشعرية.كيف تقيم الشاعرة خلود رزق هذه الظاهرة وهل برأيك أنها مسألة مرحلية أم أنها مرحلة جديدة؟

أحدث الربيع العربي تغييرا جذرياً ادى الى ولادة أقلام جديدة تُعبر عن رأيها وتحفظ قضيتها ، اعتقد انها مرحلة جديدة لن تنتهي. عرفنا أنك تعملين على إصدار كتابك الأول.

 ممكن نعطينا فكرة عن الكتاب ومكان وتاريخ إصداره؟

أعمل على اصدار او كتاب يحمل تجربة ذاتية وحياة يعيشها ذوي الاحتياجات الخاصة بكل صعابهم وحيرتهم. سينشر عن دار الرحاب اللبنانية خلال فترة قصيرة جداً.

- هل لديك مشاريع مستقبلية؟

بحكم هدفي الاساسي من الكتابة وهو الانسانية اولا والانسانية اخيراً، ستكون اهم مشاريعي نشر المحبة ونشر قضيتي وانتمائي.

- هل لديك نصيحة للجيل الشاب من الكتاب والشعراء؟

نصيحتي لجيل الشباب من الكتاب والشعراء ان ينبضوا بأفكارهم ويثبتوا معتقداتهم ولا يرصوا المفردات دون معنى أو هدف والاهم التواضع الدائم وطلب المعرفة والقراءة لكبار الشعراء



ADMIN · شوهد 544 مرة · 0 تعليق
04 يوليو 2014 

ساطعٌ كالعشق بقلم:غسان عبد الله


ساطعٌ كالعشق بقلم:غسان عبد الله
ساطعٌ كالعشق

الجنةُ زينةُ العاشق الذي يبتكر لحن الدعاء..

الخفقةُ زينةُ الخافق في صدرٍ يعصف بالنداء..

هو العاشقُ النورانيُّ.. كان في برزخٍ يزاولُ في العتمةِ ضوء المنارْ..

كان نداءً منهمراً من خيمةِ الأوصياء.. والأولياء..

منذ البدء يقترِفُ الرؤيا.. يُدمِنُ أكؤساً مترعةً بالتَّسابيح.. يتنفَّسُ الشهادةَ..

يعرِفُ كيفَ يكونُ صديقَ نفْسِهِ.. كيفَ يصنعُ من ليلِنا النهارْ..

ويعرِف كيف يكون نقيضَ نفْسِهِ حين تُحدِّثُهُ عن الهروب من خلفِ الثغور..

يسكُنُ في المتاهات والدساكر.. يأتي مفاجئاً كالموت.. يرحل كما الأقمار..

ساطعاً كالعشق.. فتىً حرَّاً كان..

ولم يزل.. يغامرُ في دهاليزِ العُتْمةِ بنورٍ منهُ لا يراهُ غيرُهُ..

قد آنس من جانب معولا ناراً قال امكثوا لعلي آتيكم منها بخبرٍ أو جذوةٍ من نار..

حمزةُ الباسمُ بوجه الردى.. الهاجمُ كالإعصار..

كخيلٍ بلا صهوةٍ يمتطيه ويمضي كشهبٍ خلف شرذمةٍ تندحرْ..

ثم يرنو للفجر.. يُشاكِسُ الليلَ.. يغيبُ.. ينتشرْ..

يحضُرُ.. ينتصرْ..

أفقياً يعود أخيراً.. لكنه دائماً سيعود.. يعود وينتصرْ.

 

ADMIN · شوهد 564 مرة · 0 تعليق
04 يوليو 2014 

أصوات الكذب كيف نوقفها بقلم : فاطمة المزروعي


أصوات الكذب كيف نوقفها بقلم : فاطمة المزروعي
هناك جرائم تحدث يومياً دون أن تجد أي رادع أو عقاب لكل من يرتكبها ويمارسها رغم أثرها المؤلم في القلوب والعقول، ومع الأسف اُستغلت مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر وفيسبوك ونحوها لتكون مرتعاً لممارسة هذه الجريمة أو تلك بكل حرية واسترخاء.
لعل من هذه الممارسات التي يتم خلالها ارتكاب هذه الجِنَايات ما نشاهده من كلمات التحريض على الكراهية، وأيضاً تصنيف الناس وقذفهم وإلقاء التهم جزافاً دون سبب. والمشكلة أن هؤلاء يتزايدون بشكل لافت حتى تعتقد أن كل هذا العدد لا يمكن أن يجتمع على خطأ بل إنه في أحيان وبسبب تضافر جهود الكاذبين تشعر أنك أمام حقائق، ومع الأسف إن الواقع مختلف تماماً عما يقال وما يتم تأكيده من كلمات عن هذه الحادثة أو هذه القضية. ويدخل في هذه المعمعة أناس بريئون أو كما يقال في المثل الشهير «مع الخيل يا شقرا»، بمعنى أن البعض عندما يشاهد هاشتاق في تويتر تم إنشاؤه عن قضية ما تجده يشارك ويكتب ويرد رغم عدم إلمامه بالموضوع وليس لديه معلومات مسبقة عنه أو من مصادرها ثم بعد هذا جميعه يشارك.
والمضحك المبكي في هذا السياق أن البعض يبدأ بالتعبير عن الألم والحزن وغيرها من المفارقات والمواقف العجيبة التي تدهشك كيف تكونت ونمت وهي لا أساس لها من الصحة أو الواقعية، والذي يريد شواهد وأمثلة ما عليه إلا تصفح واحداً من مواقع التواصل الاجتماعي حيث سيفاجأ بالكم الهائل من القصص الملفقة، وهذا ليس حكراً أو ظاهرة في بلد دون الآخر بل هي ظاهرة واضحة وعامة، والجميع يشكون منها..
هناك غرابة أخرى يجب التوقف أمامها ملياً وهي أن الأصوات التي تحاول أن توضح وتبلغ الجميع بأنها قد تأكدت من المعلومات تضيع تماماً في أتون كم هائل من الكلمات الكاذبة، وكأنك أمام مجموعة من العصابات التي قررت أن تلوي الحقائق وتزيد الواقع. اليوم نحن أمام تحدٍ آخر يتعلق بجيل يستمد معارفه ومعلوماته من هذه المواقع ويعتبرها مصدراً رئيساً للأخبار ومزوداً موثوقاً بالمعلومات، وهنا مربط الفرس كما يقال، حيث يتطلب لمعالجة هذا التوجه مزيداً من التوعية بطبيعة هذه المواقع وآلية عملها وسهولة اختراقها وتداول الأكاذيب وسطها، ويكفي أن نعلم أن معظم الأسماء التي تكتب عن قضايانا هي لمعرفات من خارج البلد، ولأسماء وهمية، لذا هل يمكن أن تكون هذه الشبكة مصدراً للمعلومات عن حياتنا وتطورنا ومجتمعنا؟



ADMIN · شوهد 698 مرة · 0 تعليق
04 يوليو 2014 

راحوا الحبايب راحوا..... للشاعر : كامل شهوان


راحوا الحبايب راحوا للشاعر : كامل شهوان


راحوا الحبايب راحوا .

راحوا الحبايب راحوا ......

و قلبي كثرت جراحه ....

و مهما صار و شو ما يصير ....

قلبي راح ترجع ....

راح ترجع افراحه.


هنه بعدوا و نسيونا .....

هنه باعوا ما شرونا .....

ياما ضحينا كتير .....

لكن ما عندن ضمير ....

راحوا و فلوا و تركونا ....

و الله راحوا و تركونا .


ياما ركضوا ورانا ....

ياما تمنوا هوانا .....

و لما الحب صار كبير ....

وقلبي صار عندهم اسير ...

راحوا و فلوا و تركونا ....

والله راحوا و نسيونا.

ADMIN · شوهد 738 مرة · 0 تعليق
14 أبريل 2013 

ثورة ام مضاجعة بقلم:ميساء ابو غنام

تاريخ النشر : 2013-04-14
ثورة ام مضاجعة بقلم:ميساء ابو غنام
كبر الخط صغر الخط
ثورة ام مضاجعة
ميساء ابو غنام
هي حالة تمتزج بها مفاهيم فضفاضة تخضع لتفسيرات تحقق من خلالها مصالح اناس بعينهم لا تعلم مصدرهم ولا اهدافهم ولا غاياتهم ولا سياستهم،تحت شعار الدين نحلل ونحرم  ونكفر وندمر ونعلن الثورة،غريبة هي الثورات التي  تجعل المرأة ضحية الغرائز الذكورية المقموعة وتعود باسم الدين لنطلق عليها وسام الجهاد.......

سوريا حالة غريبة تعود بنا الى حالة البدائية حين  تطرح  اولوياتها ارضاء غريزة المجاهد بين قوسين  حين يستمد الطاقة من جسد امرأة وينثر حيواناته المنوية على بشار واعوانه لتصبح سوريا حرة ديمقراطية تحت شعار الخلافة التي ستقضي برأي على الرمق الاخير مما بقي من انسانية الانسان.....
هي فعلا حالة غريبة تتداخل فيها القوانين الاخلاقية حينما  تصبح النساء السوريات منبرا للدلع والانوثة بين النكات والواقع المزري،تستغل فيه انسانيتهن بشعار ذكوري،اسأل هؤلاء القابعين خلف الاسوار والحواري والزقاق واكياس الرمل يجاهدون ضد الاسد ونظامه يبحثون عن الاسقاط للنظام الدكتاتوري،بعد مشاهد القتل والدم والقصف ومطاردة شبيحة الاسد ،اتجدون وقتا للمتعة والجنس؟
غريبون انتم،اهو جهاد ضد الاسد ام متعة جنسية مطلقة تجذبون من خلالها الشباب العربي المتعطش للجنس بعد مشاهداته لمواقع الانترنت التي تفتح شهية غرائزه في مجتمعات مكبوتة تعتبر نظرة المرأة من اسفل الخمار مثيرة فما بالك بقدمها او ظهور طرف ساقها والمصيبة الكبرى اردافها ونهديها .
كله تحت شعار الثورة تتحالف معه الانظمة العربية من خلال ابواق شيوخها والناطقين باسم الدين لتحقيق مصالح سياسية،يجب اسقاط الاسد وبالتالي مفاتيحهم نقطة ضعف الشباب العربي المتعطش للجنس وعليه لن يتحقق الهدف الا باستغلال نساء سوريا .....
هذا الاستغلال يدخل ضمن مفاهيم اسمحوا لي ان اذكرها وتتحملها الانظمة الدكتاتورية التي حكمت العالم العربي لما يقارب الاربعون سنة،تخلف ثقافي تبرز عناوينه في اول مطب نقع به لنجد الاسلام عنوانا لكل مفاهيم التغيير.....
هو جيش حر ام اخوان مسلمون ام هم النضة ام حماس،في محصلتهم حركات  متأسلمة استطاعت غزو العقل العربي المتخلف ثقافيا وحضاريا ،عقل بليد يمترس الغباء ليس فطرة وانما واقعا مزريا هو مزيج الفقر والجهل وقلة الحيلة في التغيير،هو عقل تمرس الهزيمة والتبعية وعاش ويعيش تحت مسميات خرافية بعضها مرتبط بارواح غيبية تتجسد في شخص مفتي وشيخ ومجاهد دون حتى حمل ذرة او نواة لتشغيل هذا العقل وربطه بواقع منطقي يعود بالاساس لروح الدين وعقيدته وشريعته.....
فعلا حالة غريبة لم نسمع عنها في التاريخ الاسلامي،لم نسمع عن الجهاد المقترن بالمضاجعة الا اذا اسقط التاريخ حقنا في معرفة هذه المعلومة،لم نسمح عن الفتوحات الاسلامية التي خصصت وقت استراحة المجاهدين بالتناوب على مضاجعة النساء ليستمدوا طاقة الجهاد.....
رفقا بالله،لطالما حذرت من الحركات المتأسلمة  في الهيمنة على الحكم تحت شعار الاسلام،سوريا ليست نموذجا فرديا فمصر مثلا وتحت شعار الدين يكفر  المسيحي والمعارض والمرأة المتبرجة والحركات العلمانية ليجد الاخوان بغض النظر عن حلفائهم بأسماء مختلفة طريقهم نحو السيطرة على الحكم وممارسة اشد اساليب القمع والكبت والاستبداد تحت شعار خلافة اسلامية تحكم باسم الدين......
اي دين هذا الذي يحلل القتل،اي دين هذا الذي يستعمل المرأة اداة حيوانية ووعاء لسكب غرائز ذكورية،ما ابشع هذه الحالة،حكم سياسي  يتحول بقدرة الله من ثورات تبحث عن الكرامة الانسانية والتنمية  والديمقراطية والحرية وحق الانسان في الاختيار وتقرير مصيره الى واقع مزري عنوانه مهبل امرأة من خلاله سننتصر على الكفرة واعداء الدين......
فعلا هي حالة غريبة تتحول دائما المرأة من مشاركة مناصفة للبناء لوعاء مقنع بالسواد يكشف اعضاؤه فقط لممارسة غريزية تقزمها لارداف وانهاد وشفاه وووووووووووو............
ADMIN · شوهد 1461 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
12 أبريل 2013 

تسعة أشهر على "اهل الكهف"بقلم : حمدي فراج

تاريخ النشر : 2013-04-12
تسعة أشهر على "اهل الكهف"بقلم : حمدي فراج
 
تسعة أشهر على "اهل الكهف" 12-4-2013
بقلم : حمدي فراج
انتهت في مصر تسعة أشهر على حكم الاخوان برئاسة محمد مرسي ، ما يوازي ثلاثة أضعاف المئة يوم الاولى من حكم اي زعيم لاقامة منصة لمحاكمة المسيرة ، وفي الغالب تكون المحاكمة عسيرة قائمة على كل شاردة وواردة بما في ذلك الهفوات وزلات اللسان ، فما بالكم بالقضايا المفصلية كالديمقراطية والاقتصاد والحريات والدستور والحرب والحدود .
لا يختلف اثنان على ان مصر اليوم تعيش اوضاعا مأساوية ، تثير في قلوب الناس الذي يحبونها الكثير الكثير من مشاعر الالم والحزن والفجع ، وصلت الى ان يصبح الشعار شبه الناظم على ألسنة ابنائها من مختلف الفئات والطبقات والاحزاب انها "تقع " باللهجة المصرية ، اي تنهار ، مستندين الى ان الوضع الاقتصادي لم يتحسن عما كان عليه الوضع ايام مبارك ، وأن الامن الداخلي اصبح شبه مفقود في شوارعها وان رجل الامن يجد نفسه مضطرا للانسحاب عندما تحدث مشادة بين طرفين بغض النظر عن أسبابها وعن مكون اطرافها ان كانوا موالين ومعارضين ، مسلمين وقبطيين او حتى اخوانيين وسلفيين ، وأن الناس ما زالت تخرج الى الشوارع والميادين ، وان الموت متربص بهم في الكثير من المدن والمناسبات بما في ذلك ملاعب الرياضة وحرمات الكنائس والجامعات وصالات المحاكم ومنابر الاعلام ، فتتفشى سلوكات مخزية تتعلق بالتحرشات ضد البنات وتكاد ترقى الى مستوى الظاهرة ، ولا تجد اليوم من يهب لنجدة فتاة وانقاذها من براثن وحش آدمي ، خوفا من ان يستل هذا الاخير سكينته او مطواه .
جزء اساسي من المشكلة واستعصائها ، ان الحزب الحاكم يكابر باصرار وأنفه وانه في كثير من الاحيان يضع يديه على عينيه ، واحيانا يعتبر ذلك مؤامرات من الخصوم ومن الصحافة المغرضة والمأجورة ، وان تسعة أشهر مدة غير نموذجية لاصدار الاحكام على النجاح او الفشل .
يقول أحد ابرز الشخصيات الفكرية والاعلامية وهو الاستاذ محمد حسنين هيكل في "التسعشهرية" على حكم الاخوان انهم لا يزالون حتى الآن يستعملون المقدس في السياسة ، والاسلام كدين وكدولة غير ممكن ، ببساطة لأن السياسة تتغير والدين لا يتغير . ويسوق هيكل مقتطف لأحد القضاة قوله : «لا تتعب نفسك، نحن الآن فى قطار سريع، لدينا من الحرية التنقل بين غرف الطعام وكبائن النوم والصالون، لكن القطار يأخذنا جميعاً إلى الطريق الذى لا نعرف وجهته، والمشكلة ان القائمين على غرفة القيادة لايعرفون إلى أين نحن ذاهبون . إما أن ينفد الوقود فى أى وقت ، أو يخرج القطار إلى العراء " .
هيكل يشبه الاخوان بأهل الكهف الذين مكثوا فيه 309 سنوات ،
وعندما خرجوا ، لم يعلموا أن الزمن اختلف، و كذلك اللغة و المقاييس والعملة ، يصر الاخوان على أن يتعاملوا بنفس المنطق والطريقة واستمرار "عهد الوشوشة" ، عليهم ان يدركوا باديء ذي بدء ـ يقول هيكل ـ أنه لم يعد هناك كهوف.

ADMIN · شوهد 756 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
24 مارس 2013 

النِداءُ الأخير بقلم: خيري حمدان


النِداءُ الأخير بقلم: خيري حمدان
 
خيري حمدان
أدار السائق مفتاح محرّك الشاحنة الذي أخذ يهدر بقوّة ثمّ هبط لإنجاز بعض الأعمال الخاصّة، كنّا نحيط بالحافلة بانتظار إشارة تسمح لنا بالصعود إليها. لم أكن في عجلة من أمري، وكنت في الوقت نفسه متلهفًا للابتعاد عن هذه المدينة. السفر بحدّ ذاته بمثابة هروب نحو عوالم أخرى، قد يكون بعضها افتراضيًا، حسنًا ما الغريب في هذا، ليكن العالم الذي بانتظاري افتراضيّ. لقد سئمت البقاء مُقْعدَا بانتظار حدث. أنا هو الحدث! أدركت هذه الحقيقة مساء الأمس. أنا الحدث، وحدي قادر على خلق دراما في لجّة الرتابة.
لديّ رغبة بأن أكون أوّل الصاعدين إلى الحافلة، لا يوجد مودّعون، فأنا أوّلهم وآخرهم في هذه المدينة. "إلى أين أنت مسافر؟" لم يوجّه أحدهم لي هذا السؤال لكنّي أجبت "سأسافر إلى إحدى المدن البعيدة المتواجدة وسط غابة عذراء" ضحك الآخر من سذاجتي وعقّب قائلا "لم تعد هناك غابات عذراء فوق هذا الكوكب يا سيدي!" أجبتُ بحزم "أنا لست سيدك، أنا لست سيد أحد". لاحظت مؤخرًا بأنّني أستخدم كلمة "أنا" في الكثير من أحاديثي. ما الذي يعنيه ذلك؟ هل أصبحت مسكونًا بهمّي دون الآخرين؟
علينا أن ننتظر بعض الوقت، يوجد خلل بسيط في المحرّك، يجب تغيير حزام المروحة أو شيئًا من هذا القبيل! تبدو رحلتي صعبة حتّى قبل أن تبدأ، ذهبت مع باقي الركاب إلى المقهى القريب، طلبت قهوة وقطعة كعك وجلست في ركن منزوٍ، لم تكن لديّ أيّة رغبة بتبادل الحديث مع أحد، رغبتي الوحيدة هي الابتعاد عن الحضارة والمضيّ نحو الحياة البدائية. لا أدري إذا كانت هناك حقًا حياة بدائية أم أن الأماكن كلّها باتت مسكونة بمخلّفات الحضارة البشرية المُمتهنة؟
- هل لي بالجلوس إلى طاولتك؟ فتاة في مقتبل العمر، تحمل كأسًا من الشاي وقطعة كعك كبيرة، تطلب منّي الإذن بالجلوس. لو كنّا في غابة أو في سهل عريض مفتوح لما اضطُرّت لطلب الإذن منّي بالجلوس، لكنّها كما قلت "الحضارة" التي كبّلت أيدينا، أشرتُ لها بطرف يدي آذنًا لها بالجلوس - جميلة، مندفعة، شرهة.
- تفضّلي سيدتي، اجلسي من فضلك.
- آنسة لو سمحت. ثمّ طفقت بالتهام قطعة الحلوى وشرب الشاي دون أن تعير أحدًا أدنى انتباه. هذه علامة واضحة على ثقة كبيرة بالنفس، لعلها الوقاحة. أضافت قائلة "أكره السفر مع هذه الشركة، غالبًا ما تتعطّل حافلاتهم قبل الانطلاق أو بعد ذلك بقليل، لكنّي في عجلة من أمري."
- أين وجهتك يا آنسة؟
- آنا، اسمي آنا. هل قرأت آنا كرنينا لليو تولستوي؟ أبي مولع بالأدب الروسيّ وأصرّ على تسميتي بآنا. أؤكّد لك بأنّ خياراتي أفضل بكثير من تلك الرومنسية المنتحرة تحت عجلات القطار.
وجدت نفسي أمام ثرثارة لا تُحْتمل، وكنت أبحث عن خلوة على وقع عجلات الحافلة المنطلقة كأفعى متلوّية نحو المجهول المعلوم، كم أنا ساذج! أخبرني عن وصفة ما تريحني من ترداد "الأنا". النسيان نعمة يصعب نيلها، النسيان مشروع أنانيّ للغاية، فضيلة مغمّسة بكمّ كبير من الرذيلة. أنا نكرة، لا أحد. أنا مفرغٌ من القيمة المضافة، لا أحد يستحقّ رفقتي.
- من أنت، أقصد ما اسمك، يجب ان أعرف اسمك لأنّك ستجلس إلى جانبي، رقم بطاقتك 67 وأنا السنة التالية، أنا آنا الثرثارة وعليك تحمّل اقتحامي لعالمك، لا مفرّ من ذلك. أتبعت كلماتها برشفة كبيرة من كوب الشاي دون حرج.
- أنا نكرة يا رفيقة الطريق، لم يسبق أن عاملتني امرأة بهذه العفوية. هل عليّ أن أجلس إلى جانبك حقًا؟
- نعم. بالمناسبة، أنا فتاة ولست امرأة، وهذا لا يعني بأنّني بريئة ولا أقبل بمزيد من الأسئلة الشخصية. لكنّي أصرّ على معرفة اسمك.
- أنا الموظف السامي كارنين يا آنستي. لم تمتلك نفسها عن الضحك وغرقت تقهقه بملء صوتها، لكنّها أحجمت حين رأت عشرات الرؤوس تدور نحوها.
- كارنين يكبرها بعقدين من الزمن، كارنين صاحب أذنين كبيرتين، رجل غير قادر على إشباع رغباتها بالاندفاع والبحث عن المغامرة. أنت تبدو عكس ذلك يا كارنين.
- بل أبدو مملا للغاية، أبحث عن الملل وأهرب من المغامرة، لكنّ يبدو بأنّ المغامرة قد بدأت الآن بعد أن تعثرت بك في هذه الرحلة.
- ماذا تقترح؟
- أن تصمتي قليلا، هل هذا كثير؟
- نعم هذا كثير. لن أصمت طِوال الطريق وسترى.
كانت تحدّق في عينيّ بتحدّ واضح وكانت تبتسم، النهار كلّه كان يبتسم لها، إنّها تنتمي لذلك النمط اللعين من النساء، اللواتي يتعذّر الهرب منهنّ ما دمن قد أعلنّ حالة الحرب بأنثوية عفوية ضدّ الرجولة المقيّدة. حاولت النظر بعيدًا علّها تبعد عينيها بعيدًا عنّي، لكنّ هذا لم يجدِ نفعًا، كانت تحدّق وتبتسم وتأكل وتشرب الشاي وتتمتّع بقهري وتعذيبي، كانت تجذبني لعالمها بكلّ سهولة ودون عناء، وأنا أبدو مطيعًا غير قادر على الصمود في وجهها. همست بعد دقائق "هيّا يا كارنين، لقد حان وقت السفر ألم تسمع صوت النداء الأخير؟".

ADMIN · شوهد 940 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
24 مارس 2013 

الحاخام أوباما يدير المفاوضات...بقلم: م. إبراهيم الأيوبي


الحاخام أوباما يدير المفاوضات...بقلم: م. إبراهيم الأيوبي

 
الحاخام أوباما يدير المفاوضات...بقلم: م. إبراهيم الأيوبي
كما كان متوقع ولا يختلف اثنين أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في زيارته الأخيرة للمنطقة أعطت دعماً لا محدوداً للكيان الصهيوني على حساب حقوق الشعب الفلسطيني واستحقاقات المرحلة , إن صهينة الإدارة الأمريكية في عهد أوباما تعتبر الأسوأ على الإطلاق وأثبت أوباما أنه صهيونياً بامتياز .
لكن الأسوأ من ذلك التأييد والصمت الرسمي للسلطة الفلسطينية من خطاب الرئيس باراك أوباما يضعها في موقف مريب ويضع علامة استفهام كبيرة , أعتقد أن موقف السلطة كان تحت ضغط الضائقة المالية للخروج من أزمتها المالية الخانقة أثر تجميد حوالي 300 مليون دولار من المساعدات الأمريكية ودخول السلطة الفلسطينية في أزمة جعلها عاجزة عن دفع رواتب موظفيها ففضلت السلطة الخنوع وذلك مقابل حفنة من الدولارات والمساعدات الأمريكية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من عمر السلطة الذي بدأ يظهر عليها علامات العجز السياسي والاقتصادي والأمني وهذا ما تبين من موقف غريب ويدعو للتساؤل وهو اجتماع الرئيس الأمريكي أوباما مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض على إنفراد.
عودة المفاوضات .......!!!
أتوقع عودة المفاوضات الفلسطينية الصهيونية قريباً ضمن صفقة من الوعود والمسكنات ليحفظ ماء الوجه للفلسطينيين ويبقى وضع المستوطنات على ما هو عليه وعفا الله عما مضى مقابل استقرار مالي للسلطة الفلسطينية خلال عام 2013.
الأسباب وراء تجاهل الرئيس أوبما لحقوق الشعب الفلسطيني.....!؟
نحن نتفق على أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية يطبق سياسة الكونجرس ويضع مصالح الولايات المتحدة فوق كل اعتبار لكن أوباما خلال زيارته للمنطقة وضع مصالح الدولة الصهيونية فوق كل اعتبار وقذف بحقوق الشعب الفلسطيني في سلة المهملات فلماذا تجرأ على ذلك وماهي الأسباب.....؟.
أولا تحول الفلسطينيون من شعب مناضل بهر العالم بتضحياته إلى شعب ينتظر الراتب والمساعدات من الغرب وأمريكيا فأهدر كرامته , فسلاحنا كرامتنا ومقاومتنا للاحتلال هي الطريق الوحيد لاسترداد الكرامة وانتزاع الحقوق "وما نيل المطالب بالتمني ولكن تأخذ الدنيا غلابا" .
ثانيا حالة الانقسام والتشرذم الداخلي الفلسطيني وعدم الاتفاق على برنامج سياسي أو قيادة موحدة مما يجعل موقفنا ضعيف حتى أمام أصدقائنا وجعل العدو الصهيوني يستغل ذلك بكل قوة من شن حروب واستفراد وحصار لقطاع غزة والعربدة وبناء المستوطنات في الضفة بدون رادع .
ثالثا نتائج اتفاقية أوسلو المشئومة التي سرقت أحلامنا وقايضتنا على فلسطين مقابل المساعدات المالية أوصلتنا لمفترق الراتب أو الكرامة...!!!
رابعا حال الدول العربية والتي دخلت في ربيع سرعان ما تحول إلى خريف أسود خلف فوضى ودمار شامل مما جعل المنطقة والدول العربية تقف على فوهة بركان أرعن أكل الأخضر واليابس ولم تتضح معالمه بعد وكل ما أتوقعه أن يحصد الصهاينة والغرب نتائج هذه الفوضى
من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت ايلام
ودمتم حالمين بغد أفضل

ADMIN · شوهد 729 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى

الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية