رشحنا في دليل مواقع الفراعنة

آخر التعاليق

رووووعه

01/02/2014 على الساعة 06.06:43
من طرف راشد السلمي


كعتمةٍ بالية ٍملقاةٍ على رصيف من ...

22/01/2012 على الساعة 14.54:59
من طرف جبر


جميل جدا ما خطه هذا القلم ...

22/09/2011 على الساعة 05.07:27
من طرف نور عادل


الشاعر الرائع تحياتي على هذه الكلمات ...

24/07/2011 على الساعة 17.54:25
من طرف ميادة


سلام اختي رشا اعجبتني قصيدة خصوصا ...

26/02/2011 على الساعة 19.27:39
من طرف mastafa


يومية

يوليو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

الكلمات المحورية.

أمــر بالرحيل بقلم :داليا العفيفى تاريخ النشر لا مجال للرجوع بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ ا لذ بالاله ولا تلذ بسواه بقلم:الحاج لطفي الياسيني أبي أنت ملاك بجسد انسان بقلم الشاعر كامل شهوان مبروك يا مصريين الفوز بالكأس بقلم الشاعر كامل شهوا أحن اليك شعر محمد صافي تاريخ النشر : 2009-12- مصر يا أم الأبطال بقلم الشاعر كامل شهوان. تار أعشق كلماتك يا فنان يا ايها الشاعر كامل شهوان : بق أهداء الى الشاعر القدير كامل شهوان بقلم:عائشة ( بن أنا الواسطي وَالصاروخ مني ينوخ * وَنيص يهيس عَلَى أنا الكادح بقلم:عادل بدر تاريخ النشر : 2009-1 أنت يا وطني الافضل بقلم الشاعر كامل شهوان تار موؤدة/ للشاعرة فاطمة الزهراء فلا تاريخ النشر أطياف عاشق بقلم عيسى شامية تاريخ النشر : 2009 الموت .. خاطره بقلم أحمد بارود تاريخ النشر : الشجاعة مفتاحا للتغيير بقلم:فاطمة الزهراء الزعيم الغضب الساطع آت بقلم : كامل شهوان تاريخ النشر الوطن الحنون . يخاطبون الشعب و يتل القدس راجعة باذن الله بقلم الشاعر كامل شهوان اذا الميت تكلم بقلم أحمد بارود تاريخ النشر : بحبك يا جزائر بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ ال بيرم التونسي الصابر العظيم بقلم: وجيه ندى تار بني أدم بقلم:حازم بلعاوي تاريخ النشر : 2009-1 تقول شهرزاد! للشاعر حسين حرفوش تاريخ النشر : يا لطيف من الصبايا يا لطيف ..الشاعر اللبناني الكبي يا ربي ..شهادة بقلم : رشا حمزة تاريخ النشر : يا سيدةَ المعقول واللامعقول للشاعر حسين حرفوش راح نبقى هون بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ الن صب لنا هالشاي بقلم الشاعر كامل شهوان سيرة قيد الرسالة التاسعه بقلم أحمد بارود تاري صرخة الله اكبر بقلم:سليم شراب تاريخ النشر : 2 عدالة بقلم: حسين الجزار تاريخ النشر : 2010-01 غزة شامخة في عيون الدنيا بقلم:د.نزار بوش تاري فمورست ضده أكبر جريمة ترتكب في الوجود وهي النفي من فى أوضة الكراكيب القديمة بقلم:احمد صلاح محمود في يوم مولد الشاعر كامل شهوان بقلم: الحاج لطفي الي فياجرا اهداء خاص بقلم بشير الراعى تاريخ النشر فهلْ أنتَ منـِّـي وأنت حبيبي؟..شعر: عمر الهباش إماء الله باريها عظيم شعر:محمد شركي تاريخ الن هي بقلم الشاعر كامل شهوان هو القمر للشاعرة:فاطمة الزهراء فلا تاريخ النش إنفجعت على أسوار غزة كل الخنازير الشاعر الأمي العر واحة القلب والروح بقلم:مصلح أبو حسنين تاريخ ا وحدتنا هي قوتنا بقلم الشاعر كامل شهوان تاريخ وينكم يا شرفاء فلسطين ؟ بقلم الشاعر كامل شهوان ضحكتنا فين ؟ بقلم: عبد المالك شكري تاريخ النش قلبي سيصبح بغيرك مشغول بقلم الشاعر كامل شهوان قد تشابهت المدائن الشاعرة سميرة بدران تاريخ ا قصائد قصيرة (هو...هي) بقلم:رشا حمزة تاريخ الن قصائد قصيرة / قصائد محايدة شعر:رامي أبو شهاب كلمات غير محسوبة بقلم خليل حسن تاريخ النشر :

rss رخصة النشر (Syndication)

24 مارس 2013 

كان يما كان بقلم سناء لهب


كان يما كان بقلم سناء لهب
 
كان يما كان..................
كلما توهمت اني حققت النسيان أكتشف كم انا واهمة , وكلما جئتني طيفا افتراضيا عرفت انك ما زلت تسبحين في دورتي الدموية , تفاصيل صغيرة تصفعني وجها لوجع اخرس مشلول , تفاصيل تطاردني داخل الأماكن التي ممدتِ جذورك فيها , تفاصيل فضاءات الغربة المفرغة منك , والأشجار الكسيحة العاجزة عن الطيران , الغربان الناعقة بصمت , اطفال بلا حناجر , كلها تذكرني برحيلك الذي احتلني وحولني الى الجدة شهرزاد , منذ رحيلك أمي وأنا امارس الموت يوميا وأعيش محاولات يائسة لمغادرة كوكب الرماد .
منذ رحيلك وأنا اعيش انتظار اثير هاتف كان يحمل صوتك كل صباح ليعلن انطلاق الحياة , وأتنفس الخوف من الانكسار معلنا تأخرك عن الحضور . انكسار القلب وانكسار الذات الهاربة من كل شيء الى حضنك .
تعبت امي .. تعبت من الانتحاب الكربلائي الذي اعيشه , تعبت من الأسود الذي لم يعد يليق إلا بي وبمخالب احزاني .
تعبت من الشوق اليك , الى عبور النفق الساكن احداقك لكوكب الفرح البريء , من التجول مع ذاكرتي في زقاق العمر .
ربما لأني لم اولد وفي فمي ملعقة العسل بل كنت كنحل الأسئلة , طفلة مفخخة بالبحث عن المجهول وربما لأني كل هذا اعيش اليوم رحيلك كأنه لم يكن , وأعايش عتاب سرب احباءك بعدم مشاركتي لهم بحفل تأبينك ورثاءك بخطبة عصماء فوق مرقدك , وربما لأنك الأم الأفق ما زلت ارى اصابعك العاشقة اللامرئية تتزلج على جرح قلبي وأعي انك غادرتني دون ان تغادري .
موجعة هي الأحلام ..
ففي كل ليلة يستدعيني صدرك الملجئ فأهيم في جباله وأقطف أزهاره وأعيد عمري هناك كله , أركض في حقوله حافية الاحلام هربا من كوابيس الانهيارات , حلما كالعمر السريالي يخلفني في كل صباح لحياة مزورة او غربة عمر مستعار .
وفي غمرة الحزن امد يدي لعناق رائحتك الأرض فأنتقل حيث أشاء ونكاية بالبحر دون اشارة جواز سفر او تأشيرة مرور .
اه ايتها الغريبة كم نسيت ان اقول لك احبك ..... واني ما زلت وبكل الصمت والهدوء وبلا ضوضاء , عمرا بعد آخر , موتا بعد موت حتى أبدي وأبدك .
ولن اقول يوما ..... كان يما كان .
سناء لهب

ADMIN · شوهد 342 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
24 مارس 2013 

هام شوقي شاردا...للشاعر عمر الهباش


هام شوقي شاردا...للشاعر عمر الهباش
 
هام شوقي شاردا في مَــــــدَاهــا =وارتوى الصّدرُ بِعِطـْرِ نـَــَداهـا

قد عَزَفـْتُ الّلحْنَ لمّـــــــا تهـادتْ=في خيــــاليْ ليلـــةً بصباهـــــا

أشرقت في الصِّدر وحيا بشعري=وتـَجَـلّتْ روضة من شـذاهـــــــا

تؤنس الــروح بظلِّ جــــفـــــونٍ=بضلوعي فتنــــةٌ من هواهـــــــا

دفؤهـــــا كان شتــــاءً رفيقـــا =وتـَدَانَتْ نرجسا في ربــــــــــــاها

بــدلالٍ نـابــضٍ نـــادمـتـــــني=وهوى القلب بسحرِ خطـــــــــــــاها

أسكرتني لمسةٌ من يديهـــــــــا=وانثنت تهميْ بثــــغــرِ لـــــظــــاها

أهي الحبُّ سرتْ في ضــلوعي ؟ =أمْ هو العمرُ هوى من نِدَاهـــــا ؟

أيْنـَعَـــتـْهَا أيـْـــــكَةٌ من ربيــــعٍ=رَسَمَتْهَا آية في ضُــــــــحَاهَــــــا

يا لشدوٍ ساحرٍ من شِفـَـــــــاهٍ =أسكر الروحَ بِرَجْعِ صـــداهــــــــــــا

خفقتي أنتِ وســرُّ بقـــــــائــي =رقـّـة الفجر غدتْ بصفاهـــــــــــــا

فتعاليْ موعدا مــــــــــــــن ودادٍ=نعتلي فيهِ الدُّنـَى وذراهــــــــــــــــ

ADMIN · شوهد 314 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
16 فبراير 2013 
يا لطيف من الصبايا يا لطيف ..الشاعر اللبناني الكبير عمر الزعني ( شاعر الشعب ) رحمه الله
ا
   
 

انتشرت في عشرينات القرن الماضي مع بداية الانتداب الفرنسي ، و دخول السيارات للمدينة ، و انتشار خروج النساء في الشوارع بمظاهر اوربية ، و جلوسهن على مقاهي الرصيف ، مجموعة من الطقطوقات و الاغاني التي كانت تعتبر شبابية في ذلك الوقت تناولت بشكل ناقد هذه  المظاهر .

و اشهر من غنى في هذا المجال الشاعر  عمر الزعني الذي اشتهر في البداية باسم ( حنين ) ، و المؤدي الدمشقي سلامة الاغواني ، و المؤدي المصري البهنسي .

سنعمل على اذاعة تسجيلات نادرة لهذه الاغاني تباعا , بما تحمل من طرافة و فكاهة و حس نقدي للعادات الجديدة التي دخلت المدينة .

 قامت الشركة الحلبية ( سودوا الوطنية ) لاصحابها الاخوة وتار باستقدام هؤلاء الفنانين الى حلب و تسجيل اصواتهم و انتشرت اسطواناتها في حلب و بقية المدن السورية و اللبنانية و العراقية .

أما عمر الزعني فهو من مواليد عام 1898م  و هو شاعر شعبي انتقادي، لقّب بموليير الشرق حيناً وبفولتير العرب حيناً آخر،  عرف بـ " ابن الشعب " و " ابن البلد " .

و الده  الشيخ محمد بن عمر الزعنّي، ولد في بيروت و بقي فيها حتى اندلعت الحرب العالمية الأولى.

إثر ذلك سافر عمر الزعني من بيروت إلى حمص في سوريا، والتحق بالمدرسة الحربية، التي تخرّج منها بعد ستة أشهر برتبة ضابط إداري.

 وبعد انتفاضة 1916 واعدام الشهداء على يد جمال باشا في 6 أيار، جرى إبعاد عمر الزعني إلى فلسطين.

 في فلسطين عمل عمر مدرّساً، وبعد عودته إلى بيروت عمل مدرساً للموسيقى في مدرسة ماري كسّاب.

رحلته مع الشعر استمرت حتى وفاته في العام 1961م، مخلفاً تراثاً كبيراً يضم أكثر من ألف قصيدة انتقادية فولتيرية، ولكن بلسان الشعب، باللغة المحكية (العامية) والكلام اليومي، الواضح والجارح معاً.

اشتهرت له قصيدة مغناة بعنوان :

شبان شيك

 انتقد في كلماتها اوضاع الشباب في ذلك الزمان التي ربما تشابه أوضاع الشباب في زماننا و اليكم نص القصيدة :

شبان شيك وسمباتيك

مشتهيين ريحة المتليك

منتّدين ومنتّزين

كل يوم عن يوم منتفنن

مناكل قنص ومنشرب بلص

منقضيها سهر ودانس

شبان شيك

منتكبر ومنتجبر

ما في شي منه منتمعير

ما منهتم ولا مننهم

بحياتنا ما منحمل هم

شبان شيك

منتساوى ومنتغاوى

أكتر من بنات الهوى

نهارنا ليل ... وليلنا ويل

منتستر بجناح الليل

شبان شيك

حجتنا برقبتنا

ما بهمنا غير لذتنا

لا شغلة ولا عملة غير البرزة والصقلة

شبان شيك

تمدّنا ، تألمنا

يا ريتنا ما تمدنا

بطالين عطالين

من غير دنيا ومن غير دين

شبان شيك

ادعوكم لسماع هذا التسجيل النادر من ارشيفي للقصيدة المغناة التي تحمل اسم ( يا لطيف من الصبايا يا لطيف ):
و من كلماتها :


كله نظيف كله نحيف

 عالصفين خمارات


 
كله مهفهف كله لطيف ..


آه يالطيف تتلطف بالصبايا يالطيف يالطيف

 الله يبارك بالبارات

 
لو بتشوفون محمرات مبودرات

 
مخودرات كل النهار


  كل الليل نطاطات

كله نظيف كله نحيف


ADMIN · شوهد 1714 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
11 فبراير 2013 

احنا شعبك المساكين ...بقلم الشاعر كامل شهوان.

تاريخ النشر : 2013-02-11

نظرة يوسف ادريس إلى الاتحادية بقلم:غادة هيكل

 
عطشانيين يا بلدنا ...
تنشوفك حرة عطشانيين ...

جوعانيين يا بلدنا ...
ما في مصاري جوعانيين ...

نهبونا يا بلدنا ...
يلي في مراكزهم قاعدين ...

ضاعت حقوقنا يا بلدنا ...
عشان احنا شوية مساكين...

و عم يتحكموا فينا يا بلدنا ...
شوية حرامية و منتفعين ...

راحت القضية يا بلدنا ...
و نحنا مطرحنا واقفين...

سامحينا يا بلدنا ...
نحنا بحقك مقصرين ...

انت في قلوبنا يا بلدنا ...
احنا شعبك المساكين.

ADMIN · شوهد 403 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
25 ديسمبر 2012 

غربـة الـروح بقلم سلوى فرح


غربـة الـروح بقلم سلوى فرح
 
غربـة الـروح(بقلم سلوى فرح)

يا لها من عاصفة ثلجية غزيرة!!، أراقبها من نافذتي الوحيدة.. إنها عاصفة غريبة، وكأن الله جمع ثلوج الكون في سماء كندا.. صمت ثقيل.. هدوء بارد.. لا تكاد ترى شيئا إلا جنون الثلوج يضرب هنا وهناك.. بلا رحمة.. ولا شفقه.. فتنحني الأشجار طواعية.. ليس لديها خيار آخر.. ألمح على جذع إحدى الأشجار المستسلمة عصفوراً.. يرتجف.. يرتعد.. خائفاً.. حائراً..
تُرى، ما هي الأقدار التي قذفته إلى هنا؟؟ أين أفراد أسرته؟ وعن ماذا يبحث؟ أشعر أنه يريد المحبة، ولا يراه أحد.. فقد تَجّمدت القلوب اليائسة.. يبحث عن الحنان، وكل النوافذ موصدة في وجهه..
لقد غفت الإنسانية في سبات عميق، أو ربما هو أبدي أيضا ؟ فماذا يفعل ذلك العصفور اليتيم في ديار قد دفنت أحاسيسها في عمق الثلج، وتَجّمدت مشاعرها؟؟ تبرق في عينه دمعة تأبى السقوط لكنها تقول: أنا عصفور المحبة..
من المؤلم حقا أن تعيش مع أقرب الناس إليك، ولا تشعر بمحبتهم.. إنها غربة حقيقية.. البعد عن المحبة، ولا أدري ما هو السبب؟ ربما عدد إخوتي الكثير، والعش متواضع صغير، أو ربما العش مبني على رمال متحركة فتلاشت المحبة هنا وهناك فقررت الرحيل..
أنا عصفور الحرية، ولكن من المؤلم أكثر أن تحيا في حضن وطنك، وأهّلَك، ولا تستطيع أن تفكر أو تعترض.. إنها غربة حقيقية.. خنق حرية الأفكار، واختلافها عن الآخرين.. المعظم يسير في صف النعاج، وأنا طائر يحلق عالياً.. جرحوا حريتي بقسوةٍ.. فقررت الرحيل لأنه لا وطن من غير حرية..
من دمعة ذلك العصفور الصامدة، وبين ارتعاشاته الحائرة، أُفسّر معنى الغُربة.. فهي فراغ داخلي.. لا يمتلئ إلا بالمحبة، والحرية، وأنا لا أجد وطناً لي، لا في الشرق، ولا في الغرب.. في سماء الشرق غيوم التخلف تحجب المحبة، والحرية.. فكيف تحلق روحي بدون وطن؟ و كثافة البرودة في الغرب قتلت المحبة، وحجبت النجوم من السماء، وروحي لا تحلق إلا حيث النجوم المضيئة.

ADMIN · شوهد 615 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
25 ديسمبر 2012 

يا ابنتي شعر:سليم النفار


يا ابنتي شعر:سليم النفار
 
يا ابنتي
شعر:سليم النفار

يا ابنتي:

صبراَ على الأوجاع,

لو طال الزمانُ

سنقاتل الأحزانَ,

لو جُنّتْ,

ففي أحشائنا فرحٌ يريدُ

يا ابنتي

ما كنتِ”أيوب”,

ولا شبهاً أريدُ

فانا الذي خبأتُ غيماتِ,

هنا في سلم الموجاتْ,

أرى قد حان موعدها البعيدُ

فاستمطري حبقاَ لها

كي تزهر البسماتُ,

في فمك الرقيقْ

كي تحملين الحلم مني,

ترسمين الفجر,

في ورقِ أنيقْ

يا ابنتي:

صبراَ…

فانَّ العزم,لم يعرفْ مُعيقْ

وفراشةُ الأحلام,

لا…لم تحترقْ

لو سدّ مسلكها الحريقْ


في الليل أرقبُ ظلكِ الغافي,

وأكتمُ حيرتي

من باعث الآلام,

في الجسد الغضيضْ

ماذا تُرى ينوي,

وهلْ عدلاً,

بأحشاء الصغيرة يستفيضْ؟

نارٌ تكهربني,

وأصقاعٌ بذاكرتي تميدْ

فأخاطبُ الحيطان,

أنْ تهدأْ…

لعلّ النفس تدري…نفسها

في وحل أوجاع تزيدْ


في الليل أرقبُ شرفتي

فلعلّه قمرٌ,

يرنُّ على الخرابْ

يسقي ضلوعي:جُرعةَ

من حلمهِ

من نورهِ

كي أستضيء بظله…درباَ,

يناوشهُ العذابْ












يا طفلتي:

صبراَ…فانَّ الليلَ يسكنهُ الغيابْ

ونهارنا آتِ,

على شجرِ,

تعانق والسحابْ

يا طفلتي:

ما قيمةُ الإنسان,

لو كفتْ أمانيه

ما حيلةُ الوجدان,

لو صمتتْ أغانيه؟

في شرفتي:

قمرٌ,و ذ ئبٌ ينتظرْ

منْ ينتصرْ 

وأنا على ريحِ,

أحاولُ بالهباءْ؟

وأنا على ريحِ,

أحاولُ بالنجاةْ

لوناَ جديداَ للحياةْ

في شرفتي:

شجرٌ تهيّأ للشتاءْ

أعطى ملابسهُ…,

لأرضِ تستحي كشف الغطاءْ

لم يثنه عن فعله:

بردٌ ولا…

لم يغوه:ليلٌ,

تدثر بالحكايا

شجرٌ…,

تناول وجبةَ من ضوءْ,

وأعطانا المرايا

يا طفلتي:

هذا فضاءُ الأرضْ,

فقد نسعى,

ولا يأتي غناءْ

لكننا حتماَ,

نحاولُ مرّةَ

في اثر مرّه

كي نرتقي موج السماءْ

في شرفتي:

أغفو بلا نومِ,

ويوقظني العناءْ

ADMIN · شوهد 1787 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
25 ديسمبر 2012 

العريان لهيكل : أنت على مشارف الآخرة بقلم : حمدي فراج


العريان لهيكل : أنت على مشارف الآخرة بقلم : حمدي فراج
 
العريان لهيكل : أنت على مشارف الآخرة
بقلم : حمدي فراج
كان الرد الذي انبرى به الزعيم الاخواني عصام العريان على الكاتب والمفكر الكبير محمد حسنين هيكل ، ردا قاسيا و صادما وصارخا ، ومن يتمعن يكتشف انه حمل معنى تحقيريا لا يليق ان يوجه الى رجل شارف على التسعين وما زال عطاءه متدفقا في كمه ونوعه ، لا بأس ان يرد العريان ومعه كل اقطاب حزبه على ما يقوله هيكل وغير هيكل ، دحضا وتفنيدا وانكارا واستئنافا ، فكلام هيكل ليس قرآنا كريما ، اما لغة الهمز واللمز والى حد ما الاتهامات والتحقيرات فهي لا تليق ان توجه لهيكل ولا لغيره من مفكري هذه الامة ، وهي نفسها "الهمزة اللمزة" التي نهى عنها رب العالمين في محكمه العزيز والتي كان اولى بالعريان وجماعته تجنبها و الابتعاد عنها ، انسجاما مع ما يقولون ويدعون .
كتب له "استاذ ، فات الميعاد .. أنت على مشارف الآخرة ، هناك فرصة لمراجعة امينة لحياة كانت في ظل السلطان .. جرب مرة ان تتخلى عن السيجار وعصا الجولف والناشرين الاجانب لتكون قريبا من اهلك وناسك وعشيرتك " ان هذا ليتجاوز ما ذكرناه ، فيصل الى التكفير والتلويح بأنه يقترب من الآخرة لمواجهة ربه ، وكأن العريان صدق نفسه انه وحركة الاخوان وكلاء الله على الارض .
"فات الميعاد " عدا عن انها اسم اغنية لكوكب الشرق ام كلثوم ، الا انه يغير رأيه ويقول له ان الميعاد لم يفت ، وأن "هناك فرصة لمراجعة أمينة" .
يظهر العريان في مظهر الناصح الهادي ، حين يقول له "انت على مشارف الآخرة " وهو كلام لا يخلو من تهديد ووعيد ديني ، واشبه ما يكون بأنه محكوم عليه سلفا بالهلاك ، اما هو العريان ، فيبدو من كلامه ، إنه ليس عل مشارف الآخرة ، لا من حيث النار التي تنتظر هيكل وامثاله ، ولا من باب انه وصل من العمر عتيا.
اما التهم فهي السيجار وعصا الغولف ، وهي لا تودي بأصحابها الى النار ، ولا حتى تهمة الحياة في ظل السلطان التي حث عليها الدين في "اطاعة اولي الامر منكم" ، وهو الامر الذي افتت به الجماعة دحضا ورفضا للمظاهرات التي خرجت لاسقاط حسني مبارك . لكن الشيء الغريب ان يتقاطع العريان في التهمة الاخيرة التي وجهها لهيكل مع التهم التي كالها له مبارك والرئيس المؤمن "السادات" من قبله ، المتعلقة بالناشرين الاجانب .
من ضمن الاشياء الهامة التي قالها هيكل وتسترعي الانتباه : "الانقسام بين المصريين ظهر مبكرا ، كل كسر يظهر بعلامة صغيرة، ثم تتحول العلامة إلى خط ، ثم إلى شق ثم إلى فلق، كل ما أخشاه أن يحدث الفلق" . "الأمريكان أصبحت لهم كلمة عليا فى هذا البلد بأكثر مما هو ضرورى، وبأكثر مما هو صحي" .

ADMIN · شوهد 437 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
25 ديسمبر 2012 

و يبقى مخيم اليرموك الشاهد الأكبر على العشق بقلم موسى نافذ الصفدي


و يبقى مخيم اليرموك الشاهد الأكبر  على العشق بقلم موسى نافذ الصفدي
 
و يبقى مخيم اليرموك الشاهد الأكبر على العشق الفلسطيني ,,,
على حقيقتنا الواضحة وضوح الشمس ...
نحن الفلسطينيون لنا وطنُ واحد هو فلسطين ,,,
و اذا ما فرض علينا أن نكون فلسطينيون فإننا نفضل ان نكون كذلك على طريقتنا التي نختارها بإرادتنا كما نريد و نشتهي ,,,
بوصلتنا كانت فلسطين و ستبقى فلسطين إلى أن نعود ,,,
هذه رسالة أبناء مصنع الأيطال في مخيم الوفاء و لمن يريد أن يقرأ هذه الرسالة و يفهمها فليأتي إلى شوارع و أزقة مخيم اليرموك و يزور متاحف الشهداء فيها ,,, 
موسى نافذ الصفدي
مخيم اليرموك

ADMIN · شوهد 379 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
29 يناير 2012 

تعبان من السنين .

مهموم
 
تعبان أنا من سنين ...
مش عارف أروح على فين !!
العمر راح في ثواني ...
و لا عمره حيرجع تاني ...
و الفرحة وقتها قصير ...
و الحزن فيك يا زماني ..
مهما عملنا يا ناس ...
عالم مافيهوش اخلاص ...
الكل عاوز يدوس ...
على كل طيب حساس ...
ايمتي يا عالم ح نفوق ...
و بلاش بص لفوق ...
الايام ح تعدي ...
و الدنيا لازم تروق .

ADMIN · شوهد 837 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى
29 يناير 2012 

أهزوجةُ مفاتيح السّماء في قبضةِ الشاعر وهيب وهبة؟!بقلم:آمال عواد رضوان


أهزوجةُ مفاتيح السّماء في قبضةِ الشاعر وهيب وهبة؟!بقلم:آمال عواد رضوان
 
*أهزوجةُ مفاتيح السّماء في قبضةِ الشاعر وهيب وهبة؟!*

*آمال عواد رضوان*



عنوانٌ غريبٌ يستفزُّ الجسدَ بلغةِ إيماءتِهِ الدّلاليّةِ ولفتاتِهِ العفويّة،
ودون استئذانٍ يُزلزلُ أوتارَ الكمان والكيان، يُحدّثُ النفسَ بحروفِ
ياسمينِهِ الهاجسةِ المُتوجّسة، وكدوريِّ الحقلِ المتمرّدِ يحترفُ حرّيّة
التحليقِ السّماويّ، بعيدًا عن سُلطةِ الأرض وعُروشِها المُتزلزلة، باحثًا عن
نوافيرِ ضوءٍ تنتشلُهُ مِن عتمةِ المآسي والمواجعِ العاريةِ من الرّحمة، ولا
ينحرفُ، بل يعودُ إلى عُشِّهِ الإنسانيِّ، وفي منقارِهِ يحملُ جذوةً مِن
محبّةٍ وحفنةً مِن نور، فيتراءى في عينِ قلبه منظورُ آمالٍ متراقصٍ جديد،
وملءُ حوصلتِهِ أبجديّة خضراء تنسكبُ طيوبَ حياةٍ في تجاعيدِ الرّوح الخاوية!



جائزة المتروبوليت نيقولاَّوس نعمان للفضائِل الإنسانيَّة، حازَ عليها
الشاعر وهيب نديم وهبة ابن دالية الكرمل، الكاتبُ والمُرَبِّي الفِلِسطينيّ،
عن مخطوطه المُعَنوَن بـ "مفاتيح السَّماء" والتي صدرت عن دار نعمان للثَّقافة
ومؤسَّسة ناجي نعمان للثَّقافة بالمجَّان، بعد إصدار نتائج جوائز ناجي نعمان
الأدبيَّة الهادِفَة لعام 2012 في بيروت، وهو جزء من مشروع "مسرحة القصيدة
العربية".



هذا وسيجري نشرُ الأعمال الفائزة خلال شهر نيسان (أبريل) المُقبِل من ضمن
سلسلة "الثَّقافة بالمجَّان" التي أنشأها ناجي نعمان عام 1991، وما زال يُشرفُ
عليها؛ وستوزَّعُ بالمجَّان، كما ستُنشرُ في موقع الدَّار الإلكترونيّ:
www.najinaaman.org

وكان ناجي نعمان أطلقَ عام 2007، في مناسبة الذِّكرى الخامسة والعشرين لغياب
المتروبوليت نقولاَّوس نعمان سلسلةَ جوائزه الأدبيَّة الجديدة، وهذه الجوائز،
على العكس من جوائزه السَّابقة، هادِفَةٌ لجهة الموضوعات، ومَحصورةٌ بأبناء
الضَّاد وبناته، وعددَ الفائزين بها محدَّدٌ بشخصٍ واحدٍ سنويًّا عن كلِّ فئة،
فيما قوامُ الجائزة طباعةُ المخطوط الفائز في سلسلة "الثَّقافة بالمجَّان"،
واكتِسابُ الفائز عضويَّةَ دار نعمان للثقافة، وهي عضويَّةٌ لمدى الحياة لا
تستَوجبُ من حاملها شيئًا، بل تؤهِّلُه وبشروطٍ معيَّنة لطباعةِ نتاجهِ
الأدبيّ في السِّلسلةِ المجَّانيَّة السَّابقة الذِّكر.



إنّ "مفاتيح السماء" سيصدرُ في آنٍ واحدٍ في كلّ من دالية الكرمل، حيث
ستصدرُهُ مجلة "مواقف"، وفي بيروت حيث ستصدره دار النعمان، ضمن سلسلة الثقافة
خلال شهر نيسان أبريل المقبل.

وهكذا مُنحت جائزة المتروبوليت نيقولاّوس نعمان اللبنانية للفضائل الإنسانية
لعام 2012 للشاعر وهيب وهبة، حيث تمنح هذه الجائزة مرة واحدة في السنة لأحد
الشعراء أو الأدباء.

وقد كتبَ مقدّمةً مُطوّلة لهذا الكتاب الأديبُ الإعلامي "نايف فايز خوري"،
وصمّمَ لوحة الغلافِ الشاعرُ "جورج جريس فرح"، ووضعَ الدّكتور فهد أبو خضرة
تظهيرًا للكتاب.



يستعرض الشاعر في "مفاتيح السّماء" رحلة سيدنا المسيح من أرض كنعان إلى أرض
الكنانة، والعودة لنشر رسالة الله والعدل والمحبة، وبصدور "مفاتيح السماء"
يكون الشاعر وهيب نديم وهبة قد اختتمَ رباعيّتَهُ الإبداعيّة، والتي يُجملُ
فيها مشروع "مسرحة القصيدة العربية".



تتضمّنُ هذه الرّباعيّة:

*الرحلة الأولى: "المجنون والبحر1995"* التي ترجمت إلى لغات عديدة، ويتحدث
الكتاب عن العدالة المطلقة، ويدخلُ هذا الإبداع ضمنَ الحداثة كما قيل عنه في
الثورة النقدية الإيجابية التي حدثت لحظة صدور الطبعةِ الإولى، ثم صدر منه
ثلاث طبعاتٍ باللغة العربيّةِ عن مطبعة الكرمة حيفا، وقد دخلَ حالةً أدبيّةً
في التجديد ومسرحة القصيدة العربيّة، وهذه الحالة كانت بمثابةِ عمليةِ "مزيج"
لجميع عناصر الأدب، ذلكَ أنّ إيقاعَ العصرِ المُتجدّدِ المُتغيّرِ المُتنقّلِ
مِن ثقافة إلى أخرى، كان الدّافعَ الأساسيّ للبحثِ عن سُبلٍ في التجديد، وبذلك
تحوّلَ الكتابُ إلى حدثٍ في النقدِ وعددِ الطبعات، وحدثٍ عالميٍّ في
الترجمة، وكانت
شهادةُ النعمان الفخريّة بمثابةِ شهادة تحرُّرٍ أولى يعتزُّ ويفتخرُ بها
الشاعر وهيب وهبة، شأنه شأن أيّ مبدعٍ فلسطينيّ، إذ ساعدتهُ على الخروج من
داخل الحصارِ الثقافيّ ومِن جحيم الاختناق الأدبيّ، في منطقةٍ تعجُّ
بالصّراعات.



*ثمّ كانت الرحلة الثانية في كتاب "خطوات فوق جسد الصحراء"*، "رحلةٍ نبويّةٍ
من الجاهليّةِ حتى حجّة الوداع"، صدر هذا الإبداع الأدبي عام 1999 –على نهج
المجنون والبحر – مسرحة القصيدة العربية، وهنا كانت التجربة أكثر عمقًا وأوضح
صورة. فالمضمون يتطرّق إلى "العدالة الإلهيّة"، والدّخول إلى تاريخ الحضارة
العربية الإسلامية/ البداية الجاهلية – تحديد النهاية للفصل الأول – حجة
الوداع ، لهذا كان الحدث يتصاعد مع تطوّر النصّ، ويدخل حتى في المجال العلمي،
فيدخل النّصّ في صميم التاريخ ويتّحد الأدب والتاريخ والشعر والمسرح معًا في
تتويج مسرحة القصيدة، ثمّ يتبلورُ النّصّ حتى أسمى درجات الإيمان.



تلك المعادلة الحضارية الرّاقية بما تحمله من رسالةِ النّورِ والتنويرِ وعصرِ
الإنسان.

منشورات دار روان الفلسطينية الرام /القدس أصدرت الاسطوانة عام 2001 لتوثيق
النص النهائي للجزء الأول من خلال الاسطوانة، وذلك بصوت الشاعر لتوضيح فكرة
مسرحة القصيدة من ناحية، ومن ناحية ثانية الموضوع لتوجيه الاهتمام إلى المضمون
وأبعاده، ومن ناحية أخرى تمّ إدخال الآيات القرآنية بأصوات حقيقية في
الأسطوانة، ممّا منح مساحة أوسع عند قراءة النّصّ، وقد تمّ التسجيلُ في
استوديوهات الكرمل/ 2001.

* ومن ثمّ كانت الرّحلة الثالثة في "كتاب الجنة 2006"* الذي نال الجائزة
اللبنانية للثقافة ضمن مشروع نشر عالميّة الأدب العربي، فمنحت الشاعر وهيب
وهبة جائزة التكريم عن الأعمال الكاملة عام 2006، وفي تلك المسابقة للنصوص تمّ
تقديمُ كتاب "الجنة" الموثق الآن في كتاب الجائزة بالعربية والإنجليزية
والفرنسيّة، ونُشر كتاب الجنة عام 2009 القسم الأوّل مع مجلة مواقف في حيفا.



كتابُ الجنّة فيهِ يتضمّنُ البحث عن الإنسان وعن رسالةِ التنوير ووجود
الإنسان هناك
في الجنة، فقد استطاعَ كتابُ الجنّة المثولَ أمامَ الرّمز؛ وعظمة الخالق أمام
الخلق، هذه العظمة التي لا تأتي بصيغةٍ مباشرةٍ ولا تقتحمُ النّصّ، بل ومنذُ
البداية يرتكزُ الحوارُ والسّردُ إلى الرّمز، وهذه الفقرة مِن موسوعة المعرفة
جاءت تقول: كتاب "الجنة" يرمز إلى الخلود وعدل الله.

ومع *الرّحلة الرّابعة "مفاتيح السماء" التي تقفلُ الرباعيّة* نقول:

هنيئا للشّاعر الأديب وهيب نديم وهبة بهذه الإنجازات الإبداعيّة، وهنيئًا لكلّ
المُبدعين بدارِ النعمان وبكلّ مؤسّسةٍ مباركة ترعى وتدعمُ المبدعين بشكلٍ
موضوعيّ، دون تحيّزٍ إلى لونٍ أو عِرق أو قوميّة أو جنسيّة، وذلك لترفعَ مِن
شأن حضاراتِنا الإنسانيّة وثقافاتِنا الرّاقية!

ADMIN · شوهد 1032 مرة · 0 تعليق
الفئات: الفئة الأولى

الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية